سلسلة حلقات برنامج في الصميم -  القمص زكريا بطرس والأخ أحمد -  الذي يذاع على قناة الحياة

 

حلقات في الصميم - (حلقة رقم 4)

الشخصية القبلية قصي

 

 

(1)      المضيف: 1ـ لازالت الجرائد والمجلات والفضائيات تهاجمك على ما تقدمه في قناة الحياة، على اعتبار أنه إهانة للإسلام ونبي الإسلام، الأمر الذي من شأنه أن يثير الفتنة الطائفية.

2ـ ويقولون أن أحداث الشغب التي حدثت في الاسكندرية كان ظاهرها أنها من أجل مسرحية عرضت قبل الحدث بسنتين، ولكن باطنها هو ما تقوم أنت به على قناة الحياة. فما رأيك؟

الإجابة:

1ـ أولا: بخصوص المسرحية: قد أصدر النائب العام بيانا نشر بالجرائد (الأهرام الجمهة 4 نوفمبر 2005م) أنه لم يكن هناك مسرحية من الأساس، فهذه الضجة الكبرى علم؟.

2ـ ثانيا: لماذا يعتبر أحباؤنا أن تساؤلاتِنا وحوارنا لفهم الإسلام أنه هجوم عل الإسلام.

2ـ ولماذا لا يردون على الكلام بمنطق سليم، لا بالعنف والإرهاب؟

3ـ ألا يدل ذلك على موقف الضعف في عيون الناس حتى من المسلمين أنفسهم؟

4ـ أنا لا زلت أنتظر ردودا موضوعية منطقية على ما أقول.

5ـ مع ملاحظة أنني قدمت في برنامج أسئلة عن الإيمان إجابة وافيه، فلا أريد أن أكرر الكلام.

 (2) المضيف: 1ـ وماذا تريد أن تطرح على بساط الحوار في هذه السلسلة من برنامج "في الصميم"؟

الإجابة:

1ـ أولا أريد ألا أجرح إحساس أحد من الذين سوف يصغون إلى القضية التي سوف أطرحها بأسلوب هادئ للتفكير فيها.

2ـ وليس لي غاية أخرى سوى طرح قضايا حيوية للتفكير والعلم ببواطن الأمور، لاتخاذ قرارات مصيرية في حياة كل إنسان.

3ـ القضية التي فكرت فيها وقد اعتمدت على رصيد الحب الذي أحرزته من برامجي السابقة على قناة الحياة برنامج "أسئلة عن الإيمان"، وبرنامج "حوار الحق" وبرنامج "في الصميم"، هي: كشف حقيقة محمد، الحقيقة المسكوت عليها لمدة 15 قرنا.

4ـ وأعود لتأكيد ما أقوله: وهو أنني أطرح نتاج دراساتي في الكتب الإسلامية وليس من عندي، وأنتظر من يرد بكلام موضوعي منطقي، لا بالشتائم، أو الاتهام بإثارة فتنة طائفية أو الدعوة لتصفيتي جسديا.

 (3) المضيف: 1ـ وما هي الحقيقة التي وصلت إليها بهذا الخصوص.

الإجابة:

1ـ الحقيقة أنا لا أريد أن اقفز إلى النتائج دون مشاركة المشاهد في الحيثيات التي توصل إلى النتيجة.

2ـ وأنا بهذا أحترم فكر المشاهد، فلا أريد أن ألقنه النتائج، وإنما أضع أمامه الحيثيات وهو الذي يستنتج بنفسه النتيجة، بحسب ما يرى وما يقتنع به.

 (4) المضيف: 1ـ شوقتنا للقضية فتفضل اطرح موضوعك.

الإجابة:

** أولا أريد أن أقرر أن محمدا بلا شك ظاهرة تاريخية، جديرة بالدراسة لكشف حقيقته. وهذا يستلزم:

1ـ كشف الظروف المؤثرة على حياته.                2ـ كشف الشخصيات المُشَكِّلَةِ لتوجهاته.

3ـ كشف نوايا تطلعاته.                       4ـ كشف تدبير مخططاته.

 (5) المضيف: 1ـ ماذا تعني بكشف الظروف المؤثرة على حياته؟

الإجابة: أعني:

1ـ الظروف الشخصية.                2ـ الظروف القبلية.           3ـ الظروف السياسية.

4ـ الظروف الاقتصادية.               5ـ الظروف الدينية.

 (6) المضيف: 1ـ وماذا تريد أن تقول عن الظروف الشخصية؟

الإجابة:

هذه الظروف الشخصية يعرفها الجميع من واقع:

1ـ ما درسناه في المدارس عن محمد قبل البعثة.

2ـ وأيضا من وسائل الإعلام خاصة في موسم المولد النبوي.

3ـ والاعتماد في هذا كله على ما جاء بالقرآن (سورة الضحى 93: 6ـ8) " أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيمًا فَآوَى، وَوَجَدَكَ ضَالًّا فَهَدَى، وَوَجَدَكَ عَائِلًا فَأَغْنَى"

4ـ وتقول التفاسير [أبن كثير: "أَلَمْ يَجِدك يَتِيمًا فَآوَى" وَذَلِكَ أَنَّ أَبَاهُ تُوُفِّيَ قبل أن يولَِدَ، ثُمَّ تُوُفِّيَتْ أُمّه آمِنَة وَلَهُ مِنْ الْعُمُر سِتّ سِنِينَ ثُمَّ كَانَ فِي كَفَالَة جَدّه عَبْد الْمُطَّلِب إِلَى أَنْ تُوُفِّيَ وَلَهُ مِنْ الْعُمُر ثَمَانِ سِنِينَ كَفَلَهُ عَمّه أَبُو طَالِب ثُمَّ لَمْ يَزَلْ يَحُوطهُ وَيَنْصُرهُ وَيَرْفَع مِنْ قَدْره وَيُوَقِّرهُ وَيَكُفّ عَنْهُ أَذَى قَوْمه بَعْد أَنْ اِبْتَعَثَهُ اللَّه عَلَى رَأْس أَرْبَعِينَ سَنَة مِنْ عُمُره هَذَا وَأَبُو طَالِب عَلَى دِين قَوْمه مِنْ عِبَادَة الْأَوْثَان"

 (7) المضيف: 1ـ ما معنى أن عمه أبو طالب الذي كان يعضده، أنه ظل على دين قومه من عبادة الأوثان؟

الإجابة:

1ـ هذه لقطة ذكية.

2ـ وهذه حيثية من الحيثيات التي توضح لنا الهدف أو النتيجة التي توصلت       

3ـ لهذا فأنا لا اريد أن أتكلم عنها الآن، حتى لا يتهمني أحد أنني اسيء إلى محمد.

 (8) المضيف: 1ـ نعود إلى الآية القرآنية، فوضح لنا ماذا قال المفسرون عن عبارة: "عائلا فأغنى"

الإجابة:

1ـ يقول القرطبي: أَيْ فَقِيرًا لَا مَال لَك . " فَأَغْنَى " أَيْ فَأَغْنَاك بِخَدِيجَة.

وسؤالي الملح هنا. كيف كان محمد فقيرا رغم نسبه لأغنى أغنياء مكة وسادتها؟

 (9) المضيف: 1ـ هذا كلام غريب، نحن نعرف أنه كان يتيما فما هي حكاية أنه من نسل سادة مكة؟

الإجابة:

1ـ هذا ما سوف ينقلنا للحديث عن النقطة الثانية في كشف الظروف المؤثرة على حياته: الظروف القبلية.

2ـ فنسب محمد كما جاء في (دائرة المعارف الإسلامية ج 27 ص 8336) هو: محمد بن عبد الله، بن عبد المطلب، بن هاشم، بن عبد مَناف، بن قُصي القرشي.

2ـ ودعني أبدأ القصة من أولها، ويهمني أن ننتبه لجذور الموضوع.

 (10) المضيف: 1ـ هل سوف تعطينا حصة في التاريخ؟

الإجابة:

لا ليس بالضبط، ولكن، كما يقولون: إن في التاريخ لعبر.

والحدث التاريخي بالتأكيد يحمل بذار ما يأتي بعده على ممر الزمن.

 (11) المضيف: 1ـ إذن فإلى قُصي، أولا: ما معنى هذا الإسم؟ ثانيا: ماذا تريد أن تقول لنا عنه؟

الإجابة:

1ـ أولا: مراجعنا عن قصي هي: (السيرة النبوية لابن هشام والحلبي ودائرة المعارف الإسلامية)

2ـ لماذا سمي بهذا الإسم: الواقع أنه سُمِّىَ زيدا عند ولادته.

3ـ ولكن لما مات أبوه تزوجت أمه من آخر، وذهبت مع زوجها الجديد إلى الشام. وهناك أقام بها حتى كبر ولذك سمي قصيا أي الذي عاش في مكان قصي أي بعيد.

4ـ ولما كبر عاد إلى مكة بعقلية قد استنارت بحضارة الشام. فخطط لأخذ السيادة على مكة وكعبتها.

 (12) المضيف: 1ـ فمن كان سيد مكة وقتها؟ وكيف احتال قصي لأخذ السيادة منه؟

الإجابة:

1ـ كان شخصا يدعى خُليل الخزاعي.                 2ـ والحيلة كانت أنه تزوج من بنته.

3ـ فعندما مات الخزاعي ورث قصي السيادة على مكة.

4ـ وحوَّل هذه السيادة إلى المُلْك. ولهذا قال ابن هشام في (السيرة ج 1 ص 132) "فكان قصي أول من أصاب ملكا، أطاع له به قومه، ... فحاز شرف مكة كلها"

 (13) المضيف: 1ـ وكأنك تريد أن تقول أن الجد الخامس لمحمد كان ملكا على مكة.

الإجابة:

1ـ تماما، ولكن لست أنا الذي أقول هذا بل التاريخ كما تذكره السيرة النبوية.

2ـ وضع هذا في الاعتبار، حتى تتكامل الصورة كلها، (فهذا بداية الخيط)

 (14) المضيف: 1ـ يبدو إن الموضوع كبير دي بداية من الجذور.

           2ـ يا ترى ح تودينا لحد فين؟؟؟

الإجابة:

1ـ يا حبيبي أنا لا بَوَدِّي ولا بَجِيب. أنا فقط قارئ للتاريخ من منظور تحليلي، وليس كما يلقِّنه لنا السلفيون.

 (15) المضيف: إذن كمِّل لنا الصورة. فماذا فعل قُصي؟

الإجابة:

وحد العشائر القرشية (قريش من الفعل تَقَرَّش = جمع، أو قرش = نقود: تجميع النقود، وقرش = سمك القرش: أي تأكل ما تجد أمامها) (ابن كثير: البداية والنهاية ج2 ص187)

2ـ وقيل عن ذلك في الشعر:

وقريْش هي التي تسكن البحر           بها سميت قريش قريشا

تأكل الغث والسمين ولا                تتركن لذي الجناحين ريشا

هكذا في البلاد هي قريش               يأكلون البلاد أكلا كميشا

ولهم آخر الزمان نبي                   يكثِّر القتل فيهم والخموشا

3ـ واشترى بدهاء من أبي غبشان الخزاعي مفاتيح الكعبة بزق خمر وقعود!! (ابن كثير البداية والنهاية ج2 ص194)

4ـ ثم أعاد بناء الكعبة، ونظم العبادة فيها.

5ـ وأحيا دين إبراهيم "الذي تحرف على أيدي جُرْهَم [قحطان] وخزاعة (دائرة المعارف الإسلامية ج 27 ص 8337)

6ـ لاحظ هنا الاهتمام بدين إبراهيم منذ عهد قُصي.

7ـ وفرض الضرائب على مرور التجارة نظير تأمين طرقها.

5ـ وتجمع في يده كل السلطات الدينية والمدنية. (لاحظ الجذور الأولى التي أثمرت أيام محمد)

وقد استخدم الدين ممثلا في الكعبة التي بناها كوسيلة لتكوين الدولة (د. سيد القمني: الإسلاميات ص 32)

9ـ ويعد قُصَي هو المؤسس الأول للدولة القرشية المكية فقد قال عنه (د. سيد القمني: الإسلاميات ص 32) "كان أول سيد مطلق النفوذ في دولته الصغيرة مكة" (لاحظ الجذور)

10ـ وبعد موته صار من الأسلاف المقدسين (أي الأرباب أو الشفعاء الذين كان يعتز بهم العرب ويمثل هذا جوهر معتقداتهم) (د. القمني: الإسلاميات ص 19)

 (16) المضيف: وهل ضاع الملك بموته؟ أم ماذا حدث؟

الإجابة:

1ـ بعد موت قصي نشأ الخلاف بين أبنائه وأحفاده، خاصة بين: بنو عبد مناف وبنو عبد الدار.

بنو عبد مناف عملوا حزبَ المطيبين (تعاقدوا معا بغمس أيديهم في طيب ومسحوا الكعبة) (السيرة لبن هشام ج1 ص138)

3ـ بنو عبد الدار عملوا حزبَ الأحلاف أو لعقة الدم (تعاقدوا بغمس أيديهم في الدم ولعقوها).

4ـ انتهت الحرب بينهم بالصلح:

   * فأخذ بنو عبد مناف: السقاية (سقي الماء ينبذ فيه الزبيب للحجاج)، والرفادة (إطعام فقراء الحجاج في الحج)، والقيادة (الحرب أو الرئاسة).

   * وأخذ بنو عبد الدار: الحجابة (حِفْظِ الكَعْبةِ ، وهم الذين بأَيديهم مَفاتِيحُها) واللواء (حمل الراية أو العلم).

   * أما الندوة (مجلس للشورى) فمشتركة بينهما.

5 ثم استطاع بنو عبد مناف أن يمسكوا بالسلطة كاملة (ابن كثير: البداية والنهاية ج 2 ص 236) قال: "صارت الرياسة إلى بني عبد مناف"

6ـ واستقرت السلطة في يد هاشم بن عبد مناف بالتحديد دون بقية إخوته (الطبري: التاريخ ج2 ص123) و(د. القمني: للإسلاميات ص35)

7ـ ثم آلت الرئاسة إلى عبد المطلب جد محمد (ونرجئ الحديث إلى حلقات أخرى لنكمل الصورة)

8ـ ولكن أضف إلى الاعتبارات السابقة هذه النقطة، وهي تسلسل الملك إلى جد الرسول.

 (17) المضيف: قبل أن نختم الحلقة هل يمكن أن تعطينا كلمة روحية.

الإجابة: (يو18: 36) "قال بيلاطس للمسيح: أنت ملك اليهود؟ ... أجاب يسوع: مملكتي ليست من هذا العالم"